حمامات ماعين في المملكة الأردنيّة الهاشميّة

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 1:21 مساءً
2016 09 20
2016 09 24

تقع حمامات ماعين في الأردن في محافظة مأدبا وتبعد عن جنوب عاصمة البلاد عمّان ما يقدّر بـ 58 كيلو متراً مربّعاً، أمّا عن مدينة مأدبا فإنّها تبعد 27 كيلو متراً مربّعاً.

إنّ منطقة حمّامات ماعين تنخفض عن مستوى سطح البحر بـ 120 متراً، حيث نجد أنّ هذه المنطقة تحوي على عدّة ينابيع يقدّر عددها بـ 63 نبعاً، وتكون حرارة هذه الينابيع مختلفة، إذ نجد في بعضها تكون درجة الحرارة فيها 63 درجة مئويّة، ولكنها جميعها متشابهة من حيث التركيبة الكيميائيّة، إذ أنّها تحوي في معظمها عناصر مشابهة إنّ كان من الصوديوم أو من الكالسيوم، وكذلك غاز الرادون، والكلوريد، وأيضاً غاز ثاني أوكسيد الكربون، وكبريتيد اليهدروجين.

في منطقة حمامات ماعين هنالك منتجع فندقي يعرف باسم (منتجع إيفاسون ماعين) وهو يحمل الخمسة نجومٍ، أمّا الغرف الموجودة فيه فتقدّر بـ 97 غرفة، وهنالك قاعات كبيرة مخصّصة لعقد الاجتماعات وعددها ثلاثة، ويوجد في هذا المنتجع العديد من البرك الطبيعيّة، إضافة إلى غرف للساونا، وأيضاً يوجد مسبح للعموم، إضافة إلى عدّة مطاعم وفي معظمها تطلّ على جبال ماعين وشلالاتها، ليغدو هذا المنتجع المقام على حمامات ماعين مقصداً لكلّ من يودّ قضاء أوقات راحة، إن كان من داخل المملكة الأردنيّة أم من خارجها، حيث يتوفّر فيه مركزاً علاجيّاً صحيّاً، يضم جميع الأجهزة التي تختص بالعلاج وخبراء مختصّين بالمعالجة وخاصّة الفيزيائيّة، وخبراء مسّاج.

إنّ لمياه ماعين أهميّة علاجية كبيرة، خاصّة لأنّها مياه ساخنة، ونجد هذه السياحة العلاجية تزدهر وتزداد في الشّتاء وذلك يعود لطبيعة المنطقة الدافئة الواقعة في الأغوار، بين الجبال، ولذلك فإنّ الزوّار يأتون إليها إضافة إلى العلاج والرّاحة فهنالك الجانب الجمالي، لما تتمتّع به طبيعة هذه المنطقة من سحر وجمال طبيعي، حيث نرى الجبال العالية ذات اللون الدّاكن وذلك بسبب الحرارة الجوفية التي في المنطقة، إضافة إلى الأوديّة السحيقة، وغنى المنطقة بالأشجار الوارفة، والأجمل هو كيف تشقّ المياه السّاخنة طريقها من أعلى قمّة الجبل، البازلتي المنشأ ذو الصخور الناريّة، لتنهمر على شكل شلالات بديعة المنظر، مبهرة.

إنّ حمامات ماعين تعتبر من أهم الصروح السياحيّة في منطقة الشّرق الأوسط ككل، وربما تكون الفريدة من نوعها، حيث يشقّ الشلال طريقه بشكل تعاريج مبهرة، مخترقّة المحميّة التي تعرف باسم (محمية الموجب) وهو في طريقه ليصبّ في البحر الميّت ماراً من الزارا والتي تعرف هذه المنطقة بأنّها ذات مياه ساخنة.

كلمات دليلية ,

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE